هذا ما يجب التأكد منه قبل اختيار شركة أو طريقة لبناء مزرعة لتربية البزاق
تربية البزاق بالعلف الإصطناعي المركز كلفة مرتفعة وخسائر مالية كبيرة
مزارع البزاق في قبرص: إفلاسات وخسائر نتيجة ضآلة الإنتاج وغياب التخصص
هذا ما يجب التأكد منه قبل اختيار شركة أو طريقة لبناء مزرعة لتربية البزاق

كثرت حول العالم في السنوات الماضية محاولات جهات تجارية انتهازية استغلال مهنة تربية البزاق لجني أرباح سريعة من خلال عرض طرق ووسائل غير علمية على المزارعين والمستثمرين الذين اكتشفوا، ولكن بعد فوات الأوان، أنهم كانوا ضحية عمليات تجارية غير متخصصة أوصلتهم الى خسائر مالية فادحة وإفلاسات.

لذلك، وقبل اتخاذ قرار بالمباشرة في بناء مزرعة لتربية البزاق، على المزارع والمستثمر التثبت من الأمور الآتية، تلافيا لفشل لا يمكن تعويضه بسهولة:

1- التعرف على تاريخ تأسيس الشركة الأم التي يريد العمل معها، والفترة الزمنية التي قضتها في ممارسة مهنة بناء وتشغيل مزارع البزاق في العالم، والخبرة التراكمية التي حصلت عليها، واختصاصات القيمين عليها.

2- السؤال عن الجهات العلمية التي تدعمها أو تتعاون معها، لا سيما: مراكز الأبحاث الدولية التي تتعاون معها – الجامعات – الدراسات العلمية التي قامت بها – المختبرات التي تملكها.

3- الحصول على لائحة بالمزارع التي سبق للشركة الأم التي يريد التعامل معها أن نفذتها وأشرفت على تشغيلها في العالم، والإطلاع على شهادات المزارعين والمستثمرين والتدقيق في صحة المعلومات عن الأسماء والعناوين والكلفة وعن كمية الإنتاج التي تمكنوا من تحقيقها نتيجة اعتمادهم للتقنية المعتمدة في مزارعهم.

4- الإطلاع على منشورات الشركة والكتب والدراسات المتخصصة التي وضعها القيمون عليها، والمؤسسات النقابية والجمعيات التي تساهم فيها، وعلى موقعها بالنسبة الى الجهات الرسمية الزراعية والبيطرية في دولتها، والمؤتمرات التي تعقدها.

5- طلب المشاركة في المؤتمرات والإجتماعات واللقاءات والمعارض الدولية التي تقيمها الشركة. وفي حال عدم توافر مثل هذه النشاطات، فإن ذلك يدل على أن الشركة غير مؤهلة لبناء مزارع لتربية البزاق والإشراف عليها، مما يستدعي التخلي فورا عن فكرة التعامل التجاري معها.

5- التأكد من الصدقية التجارية للشركة من خلال ملف زبائنها وحركتها التجارية، والأرقام التجارية التي حققتها في موازناتها السنوية على مدى خمس سنوات مضت على الأقل، والتعرف على شركائها وممثليها حول العالم. إن رفض الشركة تزويد المزارعين والمستثمرين بلوائح مفصلة عن المشاريع التي نفذتها حول العالم دليل على ضعفها وعدم خبرتها، ومؤشر على أنها تريد إخفاء شيء ما عن زبائنها. 

6- طلب الأوراق والوثائق الثبوتية حول القوانين المعتمدة في الدولة التي تعمل فيها الشركة التي يريد التعامل معها في شأن آلية استيراد البزاق والإطلاع على الإذن الخطي الصادر عن السلطات المعنية بإجازة إدخال البزاق من لبنان الى الدولة المعنية.

7- أن يكون الفريق الثاني الموقع للعقد مع المزارع او المستمثر اللبناني شركة لبنانية مسجلة رسميا في لبنان، وأن يكون العقد خاضعا للقوانين اللبنانية حصرا وليس لأي قانون أجنبي آخر، وأن تتحمل الشركة اللبنانية المشرفة كامل المسؤولية، لأن وضع المسؤولية على الشركة الأجنبية يحرم المزارع والمستثمر اللبناني من القدرة على الحفاظ على حقوقه أمام القضاء اللبناني.

يجب طلب الأوراق الثبوتية لتسجيل الشركة المشرفة لدى الجهات المعنية في لبنان.

8- أن يتضمن العقد بندا واضحا بإخضاع أي خلاف في شأن تنفيذه لما تقرره المحاكم اللبنانية حصرا، وليس لأي محكمة أجنبية.