هذا ما يجب التأكد منه قبل اختيار شركة أو طريقة لبناء مزرعة لتربية البزاق
تربية البزاق بالعلف الإصطناعي المركز كلفة مرتفعة وخسائر مالية كبيرة
مزارع البزاق في قبرص: إفلاسات وخسائر نتيجة ضآلة الإنتاج وغياب التخصص
المزارع التي تعتمد الطريقة الإيطالية اجتازت 17 درجة تحت الصفر و1 م من الثلوج بدون أية أضرار

إجتازت مزارع التربية الطبيعية للبزاق بالخضار والأعشاب الطازجة وفقا للطريقة الإيطالية في الهواء الطلق في لبنان العواصف الثلجية والرياح العاتية والظروف المناخية القاسية التي تدنت فيها الحرارة في مناطق البقاع اللبناني الى ما دون ال 17 تحت الصفر بنجاح كبير منقطع النظير.

وبقيت بنية المزارع صامدة من دون أية أضرار تذكر، ولجأ البزاق الى مخابئه في التراب محتميا من البرد محافظا على حياته.

فالسياجات الخارجية بقيت صامدة بفضل التقنية المستخدمة في البناء، كذلك الشبك البلاستيكي الذي يحيط بأحواض تربية البزاق.

وأثبتت تقنية حماية المزارع من تبريك المياه وتكون المستنقعات نتيجة للأمطار الغزيرة ولذوبان الثلوج النجاح في حماية البزاق من الغرق والموت اختناقا.

وبقيت نسبة موت البزاق ضئيلة جدا، مما يبشر بموسم جيد في الصيف المقبل.

ومع اقتراب موعد نقل البزاق الصغير المولود حديثا من احواض التكاثر الى أحواض التربية والنضوج اعتبارا من الربيع المقبل، بدأ البزاق بالخروج من مخابئه بسلام بعد عودة الحرارة الى الإرتفاع، وسجلت في معظم المزارع حركة ناشطة عاود معها البزاق الرعي والنمو.